فاجأت الفنانة والمؤلفة سعاد ماسي، جمهورها العربي، بإطلاق 4 أغنيات جديدة بشكل فيديو كليبات مصورة، تعيد إحياء أشهر أعمالها الغنائية على طريقة الأوركسترا.

واختارت “سعاد”، تشويق جمهورها المصري قبيل عودتها المرتقبة إلى القاهرة، بحفل غنائي ضخم بدايات العام المقبل، عبر الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لحفلتها الأوركسترالية في القاهرة، التي أطلت خلالها على مسرح “الماركيه” في حفل موسيقي أعادت به إحياء أشهر أغاني مشوارها الغنائي الممتد لأكثر من 3 عقود على طريقة الأوركسترا اللايف، بمشاركة المايسترو جورج قلته، والتي أخرجتها للنور شركة “صوت ميوزيك”، تولت خلالها مهمة الإنتاج الموسيقي وفكرة المشروع الذي يعطي الروح الأوركسترالية لروائع ماسي.

وقررت سعاد ماسي، الاحتفاء وتسجيل هذه التجربة بإطلاق 4 كليبات تم تصويرها من الحفل لأربعة من أبرز أغانيها، وهي “الراوي” و”غير إنت” و”يا قلبي” بجانب أغنية “سلام”، التي خاضت بها مغامرة التغني باللهجة المصرية لأول مرة مع تقديم كليب خامس يلخص حالة الحفل بأكلمه.

واحتفت أيقونة الموسيقى العربية الجزائرية بعودتها للساحة الغنائية بألبوم جديد، بعد غياب دام أربع سنوات، منذ ألبومها الأخير “المتكلمون”، واختارت له اسم “أمنية”، ولاقى أصداء من النجاح الجماهيري عالمياً، وضم في جعبته 10 أغنيات، منها “بان كل شي” و”راني نتعلم” و”أنت وأنا”.

سعاد ماسي مغنية وملحنة ومؤلفة أغاني، تُعد من أقدم فنانات الموسيقى البديلة بالعالم العربي، وبدأت رحلتها في الوسط الفني منذ التسعينيات، وأثبتت نفسها في الشرق الأوسط بأغنيات حفرت اسمها في قلوب معجبيها، مثل “مسك الليل”، والتي حملت اسم ألبومها الثالث، بعد أول ألبوماتها الخاصة “راوي” الذي ظهر للنور رسميًّا منذ 18 عامًا، وأتبعته بنجاح كبير لثاني مشروعاتها الغنائية “داب”، بعده بعامين، ومن ثم  ألبوم “أوه حرية”، واختتمت رحلة ألبوماتها بألبوم “المتكلمون”، قبل أن تعود للساحة الفنية بعد غياب بألبوم “أمنية”.

 

المصدر: اخبار اليوم

Uncategorized